موسوعة جينيس

موسوعة جينيس تضم فايا يونان وأغرب حالات حل مكعب روبيك وذراع اصطناعية!

موسوعة جينيس للأرقام القياسية تضم فنانين وموهوبين وأصحاب قدرات خاصة.. تضم إنجازات منظمات وجماعات عرقية وثقافية، ودول.. الانضمام لموسوعة جينيس أصبح في عصرنا الحديث شرف لكل من يستحوذ عليه، وهوس لدى البعض يجعلهم يقبلون على أغرب التصرفات وأكثرها طرافة.. واليوم نأتيكم بنبذة عن أكثر الحالات بريقاً وشهرة في موسوعة جينيس 2019

 

فايا يونان أول مغنية شرق أوسطية تنتج أغنية بتمويل الجمهور

موسوعة جينيسالمغنية السورية فايا يونان تعد أول فنانة في الشرق الأوسط
تبدأ رحلتها مع الغناء بطلب تمويل من جمهورها لإنتاج أغنية..
وبالفعل حصلت على التمويل المطلوب وبدأت المشوار.. وعلى
أثر ذلك سجلت فايا بموسوعة جينيس للأرقام القياسية، وقالت:
“كوني حاملة لرقم قياسي من جينيس للأرقام القياسية يعني
الكثير لي، لكنني أشعر أنه لا ينبغي أن يكون هذا الإنجاز لي
وحدي بل لفريق أعمالي كله. الفريق الذي وقف وراء هذه الحملة،
وجميع الأشخاص الذين نشروها ، إلى جميع الأشخاص الذين
ساهموا سواء عاطفياً أو مالياً بمساعدتهم و دعمهم أصبح الرقم
القياسي و هذا النجاح ممكنًا”.

 

فايا سورية من أصل أشوري وتحمل الجنسية السويدية ولدت في
1992 (27 سنة) اسمها باللغة السريانية يعني “الفتاة شديدة الجمال”..

 

 

اغرب حالات حل مكعب روبيك أحدهما معصوب العينين والآخر أثناء السباحة!

موسوعة جينيسمكعب روبيك الذي اخترع عام 1974 وسمي على اسم مخترعه النحات المجري
أرنو روبيك.. حتى يناير 2009 بيع منه 350 مليون نسخة..

 

يعد هذا المكعب إعجاز هندسي ثلاثي الأبعاد.. كثيراً ما قضى الناس أوقاتهم في
محاولة لحل معضلته ومنهم من نجح في ذلك ومنهم من أخفق.

 

البعض نجحوا في التغلب على معضلته نجاحاً منقطع النظير.. لدرجة أنهم باتوا
يحلونه وهم معصوبي العينين.

 

جاك كاي شاب من استراليا دخل موسوعة جينيس بصفته أسرع شخص في العالم يحل مكعب روبيك معصوب العينين.. في 6 أبريل 2019 قام جاك بحل مكعب روبيك في وقت 16.22 ثانية، متجاوزاً بذلك الرقم القياسي الذي كان محققاً من قبل بفارق 0.33!

 

  • أما حل العدد الأكبر من مكعبات روبيك أثناء السباحة فقد كان من نصيب شين وي فو من الصين والذين تمكن من حل 137 مكعب في ساعة واحدة وبيد واحدة!

خاض شين التحدي في 2 أغسطس 2017

 

 

 

موسوعة جينيس تسجل أول ذراع إلكترونية يستعملها إنسان كبديل لذراعه المبتور

حكايات هوليوود عن الجسم الإلكتروني والأطراف الصناعية تخرج من خيال السينما لأرض الواقع أخيراً، فبعد كل أجزاء فيلم  The Terminator
وغيره يحصل أخيراً كامبل إيرد على ذراع صناعية وذلك بعد كل محاولاته التي بدأت منذ عام 1993، وذلك بعد بتر ذراعه من قبل طبيبه المعالج
عام 1982 بعد تشخيص إصابته بسرطان العضلات، وأصبح بتر الذراع ضرورة طبية.

موسوعة جينيس

تجربة ذراع إلكتروني جديد أنشأه فريق مكون من خمسة مهندسين بيولوجيين في مستشفى مارجريت روز بأدنبرة بالمملكة المتحدة.

 

الجدير بالذكر أنه قد تم تطوير ذراعين اصطناعيين آخرين في أمريكا، لكنهما كانا في الأساس كوعين فقط يعملان بالطاقة.

 

 

 

المصدر : موسوعة جيـنيس

local_offerevent_note يوليو 15, 2019

account_box عمرو عيسى


local_offer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *