تمثال مجدي يعقوب

محسن سليم ينهي تمثال مجدي يعقوب في 21 يوم 100 ساعة عمل

الدكتور محسن سليم أستاذ النحت بكلية الفنون الجميلة جامعة أسيوط والذي يعمل على تخليد الرموز المصرية التي أثرت في المجتمع انهي تحفته الفنية الجديدة وهي تمثال مجدي يعقوب طبيب القلب المصري العالمي.

 

تمثال مجدي يعقوب

تمثال مجدي يعقوبعلى مدار 21 يوم من العمل المتصل أنهى محسن سليم تحفته متقنة الصنع،
واستغرق العمل أكثر من 100 ساعة ليخرج في أفضل صورة ممكنة.. وهو بارتفاع 150 سم، ومصنوع من الفايبر جلاس بدون قاعدة.

 

تمثال مجدي يعقوب في ميدان مصر للطيران

خلال حديثه مع أحد البرامج التلفزيونية قال سليم أن التمثال يوجد حالياً في محافظة أسوان تحت رعاية المحافظ شخصياً،
وذلك حتى يتم الانتهاء من تجهيز ميدان مصر للطيران الذي يعد من أجل أن يوضع التمثال به.

 

سليم : صممت تمثال مجدي يعقوب مبتسماً لأنه…

أضاف سليم في حديثه التليفزيوني أنه صمم التمثال مبتسماً لأن الدكتور مجدي يعقوب رسم البسمة على وجوه الكثيرين،
ويعطينا الكثير من الأمل.

 

الثقافة سددت ثمن التمثال بالكامل

الدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية قال أن الصندوق سدد ثمن إنشاء تمثال مجدي يعقوب..
وقد أكد أن الصندوق يقتصر دوره على سداد تكلفة تصميم الصندوق فقط، دون التدخل في تفاصيل التصميم أو في
المرحلة القادمة حيث تتكفل المحافظة بتجهيز ميدان مناسب وتهيئته ليوضع التمثال به.

 

وكان محافظ أسوان قد طلب من السيدة وزيرة الثقافة التكفل بإنشاء تمثال للدكتور مجدي يعقوب في أحد ميادين أسوان
بعدما زادت شعبيته في المحافظة اثر الحالات الكثيرة التي أنقذها مركز القلب الذي قام الدكتور مجدي بإنشائه.

 

التكريم الدولي ليعقوب

حصل مجدي يعقوب على الكثير من التكريم الدولي واحتفى به العالم كله لما قدمه من إنجازات في مجال جراحة القلب.

 

تعرف على تكريمات دكتور مجدي يعقوب والجوائز التي حصل عليها من هنا.

 

عام 1992 منحته المملكة المتحدة لقب فارس مع مرتبة الشرف من الدرجة الأولى، كما حصل على وسام الاستحقاق مع مرتبة الشرف، قدمته إليه الملكة إليزابيث الثانية عام 2014 .. كما حصل على الجنسية الفخرية من إيطاليا عام 2007

 

وبعدما لف العالم المصري الكبير العالم كله وقد حظي على كل التقدير والاحترام، واحتفت به البلدان وقدمت له الجوائز والأوسمة والجنسيات أخيراً شعرنا هنا باهميته لنعطيه وسام النيل للعلوم والإنسانية عام 2011 ! فهل أخيراً بدأ مجدي يعقوب يأخذ مكانه الطبيعي بيننا، كشخص جعل صورة المصري مشرفة عند المجتمع الغربي؟

 

سليم وتمثال محمد صلاح

بعدما انتهى الدكتور محسن سليم من تمثال الدكتور مجدي يعقوب قام بعمل تمثال آخر للاعب كرة القدم العالمي محمد صلاح.

تمثال مجدي يعقوب

وحين سؤل سليم عن سبب أختياره لصلاح قال: “محمد صلاح يعتبر رمز وقيمة للشباب لذلك قمت بنحت تمثال لشخصه”.. ثم أوضح خطة عمله في  كلمة سريعة، فقال أنه يعتبر هذا العمل بالإضافة لتمثال الدكتور مجدي يعقوب بمثابة ترقية في مجاله الأكاديمي، حيث قام في معرضه الأخير بعرض 17 بورتريه لشخصيات متعددة، وجاء تمثال محمد صلاح ومن قبله تمثال مجدي يعقوب ليكونا امتداداً لهذه المجموعة ومكملان لها.. وكان العمل على التمثالين شاقاً وإشادة الكثيرين بالنتيجة النهائية كانت خير مكافئة على عمله، فقد بلغ حجم كل تمثال منهما أربعة أضعاف الحجم الطبيعي.

 

يقول : “أخذت شهر كامل في تنفيذ تمثال محمد صلاح، أي 300 ساعة عمل به”

 

التمثال يبلغ ارتفاعه 150 وهو نفس ارتفاع تمثال الدكتور مجدي يعقوب، وهو أيضاً من خامة الفايبر جلاس.. والصورة التي نراه عليها الآن ليست صورته النهائية، فمازالت هناك خطوة الصب والاستنساخ.

 

 

المشاريع المستقبلية للدكتور محسن سليم

وأكد سليم أن مكان وضع التمثال لم يتم تحديده من قبل المسؤولين حتى الآن، وتحدث عن طموحاته ومشاريعه المستقبلية، فقال أنه يريد تنفيذ تماثيل لشخصيات لها رصيد عند الناس مثل سيدة الغناء العربي المطربة أم كلثوم، والموسيقار محمد عبد الوهاب والممثل عادل إمام.

 

محسن سليم موهبة استثنائية كما هو واضح من أعماله، وفي ظل التشوه البصري الذي نعيشه كل يوم مع كل تمثال سخيف ومشوه يوضع في ميدان من ميادين مصر لابد لنا أن نعلي من شأن المواهب التي على شاكلة محسن سليم لأن فن النحت من أعرق وأقدم الفنون على وجه الأرض، وبعض التماثيل تصبح واجهة حضارية لبعض البلدان، ومن الأمثلة الاشهر على ذلك تمثال الحرية في أمريكا

 

فن النحت وما يقدمه للأمم

محسن سليم موهبة استثنائية كما هو واضح من أعماله، وفي ظل التشوه البصري الذي نعيشه كل يوم مع كل تمثال سخيف ومشوه يوضع في ميدان من ميادين مصر لابد لنا أن نعلي من شأن المواهب التي على شاكلة محسن سليم لأن فن النحت من أعرق وأقدم الفنون على وجه الأرض، وبعض التماثيل تصبح واجهة حضارية لبعض البلدان، ومن الأمثلة الأشهر على ذلك تمثال الحرية في أمريكا والذي عمل على تصميمه وإنشاؤه فريدريك بارتولدي وغوستاف إيفل وكان هدية فرنسا للولايات المتحدة.

تمثال مجدي يعقوب

مثال آخر أكثر قرباً منا هو تمثال نهضة مصر بميدان الجامعة بالقاهرة، والذي عمل عليه الفنان المصري العظيم محمود مختار فهل نرى في القريب العاجل مولد محمود مختار جديد ينقذنا من التلوث البصري الذي يحيط بنا ويسيطر على ميادين مصر؟

تمثال مجدي يعقوب

.

 

 

المصادر…

أخبار اليوم

بوابة الفجر

صدى البلد

مصراوي

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *