البنوك الإلكترونية

تعرف على تاريخ البنوك الإلكترونية ومستقبلها، وأشهر النماذج المعروفة عالمياً

البنوك الإلكترونية هي لغة المال في العصر الحديث.. كثيرون يعتبرون الإنترنت هو الواقع الافتراضي، لكن هذا الواقع أصبح الآن يفرض نفسه على أرض الواقع لتصوغها مفرداته.

حتى المعاملات المالية أصبحت بهذا الواقع الافتراضي أكثر قوة من أي معاملات تقليدية في أرض الواقع لا تعتمد على التكنولوجيا.

 

ما قبل البنوك الإلكترونية والعلاقة الأولية بين البنوك والإنترنت.

كانت مقدمة الخدمات المصرفية الحديثة هي الخدمات المصرفية عن بعد عبر الوسائط الإلكترونية منذ أوائل الثمانينات.

أصبح مصطلح “عبر الإنترنت” شائعًا في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي ويشير المصطلح إلى استخدام الكمبيوتر للوصول إلى النظام المصرفي.

في أواخر التسعينيات بدأت العديد من البنوك تنظر إلى الخدمات المصرفية عبر الإنترنت باعتبارها ضرورة إستراتيجية. كان اتحاد ستانفورد الائتماني الفيدرالي أول مؤسسة مالية تقدم خدمات مصرفية عبر الإنترنت لجميع أعضائها في أكتوبر 1994.

في عام 1996 ، أصبحت المجموعة المالية OP ــ وهي بنك تعاوني ــ ثاني بنك على الإنترنت في العالم والأول في أوروبا.

تنجذب البنوك للخدمات المصرفية عبر الإنترنت لأسباب واضحة، ومنها:
“انخفاض تكاليف المعاملات، وتكامل أسهل للخدمات، وقدرات التسويق التفاعلية.. وغيرها من الفوائد التي تعزز قوائم العملاء وهوامش الربح”.

بالإضافة إلى ذلك تتيح الخدمات المصرفية عبر الإنترنت للمؤسسات تجميع المزيد من الخدمات في حزم واحدة، وبالتالي تصبح جاذبة لمزيد من العملاء وتقلل النفقات العامة.

 

 

الاستخدام الأول للإنترنت

حوالي عام 1994 رأت البنوك أن ارتفاع شعبية الإنترنت فرصة للإعلان عن خدماتها. في البداية استخدموا الإنترنت ككتيب دون تفاعل مع العميل.

 

تضمنت المواقع الأولى صورًا لمسؤولي البنك أو مبانيه، وزودت العملاء بخرائط للفروع ومواقع أجهزة الصراف الآلي وأرقام هواتف للاتصال للحصول على مزيد من المعلومات وقوائم بسيطة للمنتجات.

 

مميزات التعامل عبر البنوك الإلكترونية

ثم بدأ عصر البنوك الالكترونية مع بداية الألفية الثالثة حين أصبح الإنترنت يدا العالم وقدميه.. فأنشأت العديد من البنوك سنتحدث عن اشهرها بعد قليل.

تشتمل التسهيلات المصرفية عبر الإنترنت العديد من المميزات المشتركة مع البنوك المصرفية، ولكن لتعاملات الإنترنت بعض المميزات الخاصة بها.

 

بشكل عام يمكن لعملاء البنك المصرفي أداء المهام غير المتعلقة بالمعاملات من خلال الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، بما في ذلك:

 

  • عرض أرصدة الحسابات.
  • عرض المعاملات الأخيرة.
  • تنزيل البيانات المصرفية، على سبيل المثال بتنسيق PDF.
  • عرض صور الشيكات المدفوعة.
  • طلب دفاتر الشيكات.
  • بتنزيل كشوف الحساب الدورية.
  • تنزيل تطبيقات الخدمات المصرفية الإلكترونية.

 

يمكن لعملاء البنك التعامل مع المهام المصرفية من خلال الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، بما في ذلك:

 

  • تحويلات الأموال بين حسابات المرتبطة لنفس العميل
  • دفع الفواتير كفواتير الكهرباء، وفواتير التليفون.. إلخ
  • القيام بعمليات الشراء أو البيع.
  • طلبات ومعاملات القروض.
  • تطبيقات بطاقات الائتمان.
  • إدارة المؤسسات المالية.
  • إدارة العديد من المستخدمين الذين لديهم مستويات مختلفة من الثقل.
  • عملية الموافقة على المعاملات.

 

تقدم بعض المؤسسات المالية خدمات مصرفية خاصة عبر الإنترنت، على سبيل المثال:

 

دعم الإدارة المالية الشخصية، مثل استيراد البيانات إلى برامج المحاسبة الشخصية.

تدعم بعض المنصات المصرفية عبر الإنترنت تجميع الحسابات للسماح للعملاء بمراقبة جميع حساباتهم في مكان واحد سواء كانوا مع مصرفهم الرئيسي أو مع مؤسسات أخرى.

 

أهم البنوك الإلكترونية وأشهرها Paypal

شركة باي بال الأمريكية تأسست عام 1998 من قبل أربعة أشخاص وكان اسمها وقتها  Confinity..

البنوك الإلكترونية

في مارس سنة 2000 حدث الاندماج بين Confinity وX.com  ..

ثم قام موقع eBay بشراءها عام 2002 مقابل 1.5 مليار دولار، وظلت مملوكة له لأكثر من عشرة سنوات، حتى كان الانفصال في عام 2014 .

ليصبح باي بال بعد انفصاله عن eBay بنك مستقل قائم بذاته، وهو الآن مصنف الموقع رقم 23 بالولايات المتحدة الأمريكية، والموقع 55 عالمياً وفقاً لمقياس أليكسا / Alexa

في 19 مارس 2019 أعلنت PayPal عن شراكتها مع Instagram

 

 

البنك الإلكتروني payoneer

تأسست شركة بايونير في عام 2005 بتمويل أولي من مؤسس ورئيس تنفيذي في ذلك الوقت يوفال تل وهو ضابط سابق في الجيش الإسرائيلي ومعه مجموعة مستثمرين آخرين من القطاع الخاص.

البنوك الإلكترونية

في 2007 قامت 8North 5 الفرع الإسرائيلي لشركة Greylock Partners بقيادة تمويل إضافي قدره 4 ملايين دولار في عام 2007، مع مستثمرين إضافيين.

في مارس 2016 ، استحوذت بايونير على شركة تأمين الإنترنت Armor Payments .. كما بدأت العمل مع موقع التجارة الإلكترونية لأمريكا اللاتينية Linio

في أكتوبر 2016 جمعت الشركة 180 مليون دولار من Technology Crossover Ventures ليصل إجمالي التمويل إلى 234 مليون دولار.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *