القائمة اغلق

البيوت الذكية أحدث اختراع لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة

البيوت الذكية

البيوت الذكية هي أحدث اختراع يمكن أن يوفر للإنسان الكثير من الراحة و الرفاهية و الأمان و قد تم فيه ربط جميع أجهزة و أنظمة المنزل للتحكم فيها عن بعد باستخدام هاتفك فيمكنك بضغطة زر واحدة التحكم في منزلك بسهولة

و قد تم إنشاء أول بيت ذكي في ألمانيا سنة 1991 و بعد مرور خمس سنوات أصبحت معظم المنازل في ألمانيا من هذا النوع

لذلك سيقوم موقع اعرفها بعرض كل ما يخص البيوت الذكية من مميزات و كيفية التحكم فيها.

 

مميزات البيوت الذكية

توفر الكثير من الراحة للإنسان حيث أنها لا تحتاج إلى التنظيف الذي تحتاجه البيوت الآخري كما أنها تحتوي على مميزات كثيرة منها :

 

  • إدارة جميع أجهزة المنزل من الهاتف مثل التحكم في الكهرباء و الإضاءة و الحرارة و أنمة الحرائق.
  • تحتوي المنازل الذكية على ميزة بصمة الصوت.
  • وجود كاميرات مراقبة داخل المنزل و خارجه كما تخبرك عن طريق إرسال رسالة على هاتفك بدخول دخلاء إلى المنزل

و حتى تستطيع معرفة كل ما يحدث في المنزل و أنت بالخارج لتكون مطمئنًا على عائلتك.

  • تحتوي على ميزة غلق و فتح النوافذ حسب درجة حرارة الجو الخارجي.
  • كما أنها تتحكم في تشغيل المكيفات حسب درجة حرارة الغرفة حتى لا تؤثر البيئة الخارجية بالسلب على الإنسان.
  • تم تصنيع هذه البيوت خصيصًا لذوي الاحتياجات الخاصة حيث أنها تفهم ما يريدونه و التحكم فيها يكون تلقائيًا.
  • تتميز بميزة الاستشعار عن بعد فهي تتحكم في الإضاءة من حيث إضاءة الأنوار أو غلقها بوجود الأشخاص.
  • تتميز أيضًا بميزة إطلاق جهاز الإنذار عند وجود حرائق أو عند دخول أحد اللصوص كما أنها لديها القدرة على التفرقة بين الحيوانات و اللصوص.
  • أخشاب المنازل الذكية لا تحترق بالإضافة إلى مقاومتها للفطريات.
  • تتميز بأنها تخبرك بالأشياء الموجودة في ثلاجتك بالإضافة إلى إخبارك عندما يفسد الطعام.

 

الفرق بين البيوت الذكية و البيوت التقليدية

لا يوجد فرق بين المنازل الذكية و المنازل التقليدية في المظهر و الشكل و لكنها تختلف في البنية التحتية

حيث أنه يجب تأسيس بنية تحتية باستخدام أنظمة عالية التقنية لسهولة التحكم في منزلك

و ينبغي أن تعلم أن تكلفة هذه المنازل تكون بالمليارات فوفقًا لتوقعات مؤسسة Strategy Analytics لبحوث السوق أنه من المتوقع أن تصل تكلفة البيوت الذكية إلى 115 مليار دولار.

 

هناك علاقة طردية بين العلم و التكنولوجيا فكلما تطور العلم تتطور معه التكنولوجيا و بالتالي يتم اختراع أشياء تعود على الإنسان بالنفع و تجلب له الراحة و الاطمئنان فتخيل معي مدي التطورات و الاختراعات التي يمكن أن تظهر من الآن و حتى 2050.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *